وقفة تضامنية لطلاب مراكز تعليم القرآن شرق غزة نصرةً للأقصى

شرق غزة – فجر - صهيب مرتجى

نظمت لجنة مراكز تعليم القرآن الكريم شرق غزة بالتعاون مع جهاز العمل الجماهيري لحركة حماس في المنطقة، مساء الأربعاء، وقفة تضامنية في ميدان فلسطين وسط المدينة نصرة للمسجد الأقصى المبارك بمشاركة المئات من طلاب مراكز التحفيظ.

وندد المشاركون في الوقفة بسياسات الاحتلال وإغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين وفرض حالة أمنية غير مسبوقة على أهالي المدينة المقدسة وحالة القمع اليومية في البلدة القديمة.

وقال هاني اسليم في كلمة باسم حركة حماس إن "أرض فلسطين لا تقبل القسمة وهي ملك للمسلمين فقط ومهما فعل الصهاينة المجرمون ومهما أرادوا من تغيير على بوابات الاقصى لن تستطيعوا أن تغيروا معالم أرضنا ولا المسجد الأقصى وستبوء مؤامراتكم بالفشل".

وأكد اسليم أنه يجب علينا أن نحافظ على المسجد الأقصى وان نبقى مع المرابطين والمرابطات، مضيفاً "نقول للمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى: إننا معكم".

وتابع "القدس وقف المسلمين قاطبة ولا ينبغي للدول العربية والإسلامية ان تطبع مع الاحتلال ونحن نعمل ليل نهار من أجل كنس هذا العدو".

بدوره، قال  أحد حفظة القرآن في كلمة باسم طلاب مراكز تعليم القرآن الكريم: "نقول للصامتين عما يجري في القدس ألا تخجلون من انفسكم وانتم

وأضاف "لا حياة لنا بدون الاقصى فهي لنا كالماء والهواء، مؤكداً أن شعبنا سيقتلع الاحتلال من أرضنا ونحرر اقصانا ونرفع فوق مآذنه لوائنا.

وتابع "خرجنا اليوم نصرة للمسجد الأقصى لنقول لكل العالم أن شعب فلسطين رجاله ونساؤه واطفاله لن يتركوا ولن يخذلوا المسجد الأقصى".

ومضى يقول "نحن معكم ونتمنى أن نكون معكم وإلى جانبكم في معركة الدفاع عن شرف الأمة فالموت أهون علينا من أن يعتدى الاحتلال على الاقصى".

وخاطب العرب بقوله : "هل هانت عليكم المقدسات وهل هان عليكم المسجد الأقصى مسرى النبي صلى الله عليه وسلم، أين سلاحكم وأين صفقات السلاح التي بلغت المليارات، ألا تخجلون من أنفسكم وأن ترون أطفال فلسطين يتصدون لمخططات الاحتلال بصدورهم العارية، ألا تخجلون من أنفسكم وأنتم تتفرجون لا تحركون ساكنا يا ليتكم تكفون بصمتكم، أما آن ان تغلقوا سفارات الاحتلال وهذا أدنى رد على جرائمه".

تم ارسال التعليق